القائمة الرئيسية

الصفحات

هل من الممكن شرب القهوة مع ارتفاع نسبة الكوليسترول؟

 القهوة والكوليسترول: تأثير المشروب على مستويات الكوليسترول


من الصعب تخيل صباح بدون فنجان من القهوة الطازجة المنعشة بيد زوجتى الحبيبة لكن الكثير من الناس يحرمون أنفسهم من هذه المتعة معتقدين أن القهوة ترفع مستويات الكوليسترول في الدم ويمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية ولكن هذه أسطورة أو حقيقة؟ وكذلك كيف ترتبط القهوة والكوليسترول؟ في الواقع - يمكننا التعلم من هذه المقالة.


ماذا يوجد في القهوة


وفقًا لآخر الأبحاث تحتوي حبوب البن على أكثر من ألفي مكون يعتمد تكوينها وكميتها على نوع النبات ومكان وظروف نموه ووقت الحصاد ومدة التخزين وشدة التحميص وعوامل أخرى.


هل من الممكن شرب القهوة مع ارتفاع نسبة الكوليسترول؟


وتحتوي القهوة الطبيعية على المواد التالية: 


  • الأحماض العضوية: الماليك ، الستريك ، الخليك ، الكافيين ، الأكساليك ، الكلوروجينيك وبفضل هذا الأخير يتمتع المشروب بطعم قابض لطيف.

  • الزيوت الأساسية: وأهمها الكافيين - الناقل لرائحة القهوة المميزة.

  • الكافيين: قلويد يعطي الشراب خصائص منشط ويزيد من الأداء العقلي والبدني.

  • تريغونيلين وهو قلويد آخر يشارك في تكوين طعم ورائحة المشروب.

  • التانين: الذي تدين له القهوة بالمرارة الفريدة.

  • فيتامينات المجموعة B ، وكذلك A و D و P و E.

  • المعادن: البوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والحديد والزنك والنحاس. 

150 مل من القهوة توفر ثلث الاحتياج اليومي من فيتامين ب المسؤول عن مرونة جدران الأوعية الدموية ويمنع ركود الدم وتجلط الدم، القهوة النقية بدون سكر أو حليب أو أي إضافات أخرى ليس لها قيمة غذائية، يبلغ محتواها من السعرات الحرارية 9 كيلو كالوري فقط لكل 100 غرام من الشراب. 

أنه يحتوي على: 


  • البروتينات - 0.3 جم.
  • دهون - 0.7 جم.
  • الكربوهيدرات - 0.1 جم.

على الرغم من الأصل النباتي تحتوي القهوة على الأحماض الأمينية الأساسية التي توجد فقط في منتجات اللحوم والأسماك، يشاركون في الوظائف التجديدية لجميع الأعضاء الداخلية ولها تأثير مفيد بشكل خاص على تطوير جهاز المناعة.

ما هو كافيستول


تسمح القيمة الغذائية المنخفضة والكميات الضئيلة من الدهون باستنتاج أنه لا يوجد كولسترول ضار بالجسم في حبوب البن ومع ذلك هذا ليس صحيحًا تمامًا لأن القهوة تحتوي على عنصر مثل كافيستول، الكافستول مادة عضوية قوية يمكنها أن تزيد بشكل كبير من وجود الكوليسترول في الدم، عندما يدخل الأمعاء الدقيقة فإنه يؤثر على المستقبلات ويجعلها ترسل إشارة خاطئة عن نقص الكوليسترول وكاستجابة لهذه النبضات تبدأ خلايا الكبد في زيادة إنتاج الكولسترول وتزداد نسبته في الجسم عدة مرات


هل من الممكن شرب القهوة مع ارتفاع نسبة الكوليسترول؟


ولقد ثبت أن 50 مل من قهوة الإسبريسو تحتوي على أكثر من 5 ملغ من كافيستول فإذا شرب الشخص 5 أكواب صغيرة من هذا المشروب خلال النهار فإنه في غضون شهر سيرتفع مستوى الكوليسترول بنسبة 7٪.


كيف تؤثر القهوة على الكوليسترول 


الكوليسترول موجود في جسم كل شخص ويشارك في تخليق الصفراء ويشارك في تكسير الدهون وعملية التمثيل الغذائي لها في الأمعاء ويؤثر على عمل الجهاز العصبي المركزي حيث تؤدي زيادة كمية الكوليسترول الطبيعية في الدم إلى انسداد الأوعية الدموية وتطور تصلب الشرايين وتزيد عدة مرات من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية. 


لذلك فإن السؤال: هل من الممكن شرب القهوة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول مهم جدًا للكثيرين ففي الآونة الأخيرة كانت الإجابة سلبية بشكل لا لبس فيه ولكن نتيجة البحث الجديد الذي أجراه علماء الأحياء الهولنديون اتضح أن كمية كافيستول في القهوة لا تتجاوز دائمًا الحدود المسموح بها وتعتمد على طريقة تحضير المشروب لذلك ليس من الضروري على الإطلاق الإقلاع عن القهوة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول. 


الشيء الرئيسي هو عدم إساءة استخدامه واختيار أكثر الأنواع رقة، ولكن دعنا نحاول معرفة كيف تؤثر أنواع وطرق صنع القهوة المختلفة على نسبة الكوليسترول في الدم.


القهوة الطبيعية السوداء


يتكون الكافيستول الذي يؤدي إلى زيادة إنتاج الكوليسترول من دهون القهوة تحت تأثير درجات الحرارة المرتفعة علاوة على ذلك كلما طالت مدة تحضير المشروب زاد ضرره على الجسم وتشمل أخطر المشروبات من حيث الكافيه: 


هل من الممكن شرب القهوة مع ارتفاع نسبة الكوليسترول؟


  • قهوة اسكندنافية: يحتوي المشروب على الثوم الذي يستخدم في دهن المقلاة قبل تحميص الفول ووفقًا للوصفة أثناء عملية التحضير يجب إحضار المشروب ليغلي عدة مرات مما يزيد بشكل كبير من كمية الكافيه المركب لذلك فعلى الرغم من المذاق الأصلي لا ينصح بشرب هذه القهوة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول.

  • قهوة فرنسية: مبدأ تحضير مشروب في هذا الجهاز بسيط: تُسكب القهوة المطحونة في ماء مغلي وتترك للتخمير، ومع ذلك فإن هذا ينتج الكثير من الكافيه الذي يدخل الكأس دون عائق.

  • إسبرسو: أكثر أنواع القهوة شيوعًا والتي يتم تحضيرها في ماكينات القهوة أو تخميرها في تركيا لبضع دقائق مما يساهم في تكوين كافيستول.

  • القهوة التركية: وهى بعد تجهيزها توضع على الرمال الساخنة في الوقت نفسه فلا يغلي المشروب بل يتم تسخينه فقط وبالتالي لا يكون للدهون وقت للتحول إلى مركب ضار.

في الآونة الأخيرة كانت آلات القهوة شائعة حيث يتم ترشيح المشروب من خلال فوهات خاصة مصنوعة من الورق، في هذه الحالة سيبقى المقهى بأكمله على المرشح والمشروب غير ضار تمامًا مثل هذه القهوة لا ترفع مستويات الكوليسترول ويمكن تناولها حتى مع تصلب الشرايين، إن الاعتقاد بأن إضافة الحليب أو الكريم إلى القهوة يجعلها أكثر أمانًا ليس صحيحًا، في الواقع لا تعمل منتجات الألبان على تحييد كافيستول فهي تخفف فقط مذاق المشروب. 


قهوة منزوعة الكافيين 


منذ وقت ليس ببعيد كان يعتقد أن الكافيين هو الشر الرئيسي في القهوة لذلك في بداية القرن العشرين تم تطوير تقنية لفصل هذه المادة الضارة عن الحبوب دون فقدان الرائحة والذوق لكن الأبحاث في السنوات الأخيرة أظهرت أن نقص الكافيين لا يقلل من مستويات الكافيين. لذلك فإن القهوة "الخفيفة" تعزز إنتاج الكوليسترول بنفس طريقة القهوة العادية، يمكنك التخلص من كافيستول فقط عن طريق تصفية المشروب بعناية. 


قهوة خضراء


كثير من الناس يعتبرون الفاصوليا الخضراء عن طريق الخطأ منتجًا شبه نهائي ويحمصونها بمفردهم قبل تحضير المشروب ومع ذلك في الواقع تعتبر القهوة الخضراء منتجًا نهائيًا تمامًا، علاوة على ذلك فهي مفيدة جدًا لأنها تحتوي على مضادات الأكسدة التي تمنع تطور أمراض القلب والأوعية الدموية وتكوين الأورام الخبيثة. 


هل من الممكن شرب القهوة مع ارتفاع نسبة الكوليسترول؟


لا يتم تحميص الفاصوليا الخضراء لذلك فهي لا تشكل كافيستول لكن حمض الكلوروجينيك موجود بكميات كبيرة مما يساعد على تطبيع مستويات الكوليسترول في الدم ولا تحتوي القهوة الخضراء على الرائحة الكامنة في القهوة السوداء ولكنها تحتوي على نفس القدر من الكافيين لذلك فإن صفاته المنشط والمحفزة ليست أقل.


قهوة فورية:


 كما ذكرنا سابقًا يتشكل كافيستول أثناء تحميص حبوب البن ويتم إطلاقه أثناء عملية التخمير ونظرًا لأن القهوة سريعة التحضير لا تمر بهذه المراحل فلا يمكنها رفع مستويات الكوليسترول في الدم القهوة سريعة التحضير عالية الجودة ليست أقل شأناً من القهوة المطحونة رغم أنها تختلف عنها في الطعم والرائحة ويتم إنتاجه من الحبوب عن طريق التجفيف أو التجميد دون استخدام المواد الحافظة والمواد المضافة الضارة الأخرى لذلك فإن الناتج هو منتج طبيعي 100٪. ومع ذلك تحتوي القهوة سريعة التحضير على مواد يمكن أن تهيج بطانة المعدة لذلك لا ينصح بشربها للأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز الهضمي.


موانع شرب القهوة:


للقهوة العطرية واللذيذة العديد من الصفات الإيجابية حيث يخفف النعاس بسرعة ويعطي النشاط ويحسن المزاج ويزيد الكفاءة والاهتمام وقد ثبت ثبت أيضًا أن القهوة تمنع الإصابة بمرض السكري وتليف الكبد ومرض باركنسون والسرطان وليس من قبيل الصدفة أن توصي إيلينا ماليشيفا بشرب فنجانين على الأقل من القهوة الطبيعية كل يوم في برنامجها "العيش بصحة جيدة".

 

هل من الممكن شرب القهوة مع ارتفاع نسبة الكوليسترول؟


ولكن هناك العديد من المواقف التي تكون فيها القهوة ضارة وموانع شرب القهوة هي كما يلي: 


  • أمراض الجهاز القلبي الوعائي: مرض الشريان التاجي ، عدم انتظام دقات القلب ، عدم انتظام ضربات القلب ، الحالات بعد السكتة الدماغية أو النوبة القلبية - القهوة تضيق الأوعية الدموية وتزيد من ضغط الدم.

  • علم أمراض الجهاز الهضمي : يحتوي المشروب على مواد تزيد من الحموضة.

  • فقر الدم: تتداخل القهوة مع امتصاص الحديد وتزيد من فقر الدم. 

  • فرط نشاط الغدة الدرقية: الشراب يمنع عمل الغدة الدرقية. 

  • أمراض الكلى والجهاز البولي: ارتفاع نسبة الكالسيوم والمغنيسيوم في القهوة يؤدي إلى تكوين حصوات. 

  • أمراض الجهاز العضلي الهيكلي: القهوة تغسل البوتاسيوم وتؤدي إلى هشاشة العظام.

  • الحمل - يمكن أن يتسبب الشراب في ركود السوائل في الأنسجة مما يشكل خطورة على الجنين. 

مزيج القهوة والنيكوتين ضار بشكل خاص حيث يساهم كلاهما في تضيق الأوعية مما يؤدي إلى عبء مضاعف على القلب بالإضافة إلى أن التدخين وشرب القهوة بكثرة في نفس الوقت لهما تأثير سلبي على المعدة ويؤدي إلى تحطيم الجهاز العصبي، القهوة مشروب رائع يمكن أن يجلب السعادة والفرح الحقيقيين باتباع الطريقة الصحيحة لإعدادها فقط لا تنس أن الحماس المفرط حتى لأكثر المنتجات فائدة يمكن أن يؤدي إلى عواقب غير مرغوب فيها.

تعليقات