القائمة الرئيسية

الصفحات

البرقوق مع ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم

 البرقوق مع ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم


تؤثر الكمية الزائدة من الدهون الضارة في الدم سلبًا على حالة الأوعية الدموية مما يؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين، ولخفض الدهون السيئة يحتاج المرضى إلى اتباع نظام غذائي يتجنب بعض الأطعمة، فهل يمكن تضمين البرقوق في القائمة مع ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم؟


ما هو البرقوق؟


البرقوق هو فاكهة مجففة مفيدة تستخدم فقط للطعام أو للوقاية والعلاج من بعض الحالات المرضية للجسم، ويتحقق تأثير الشفاء بسبب وجود مكونات مثل الألياف وفيتامينات المجموعة ب ، وك ، وحمض الستريك ، والعفص ، والمعادن ، والسكريات. والبرقوق غني بالسكر والسعرات الحرارية لذلك يحتاج الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن ومرض السكري إلى استخدامه بحذر شديد.


ما هو البرقوق؟


فوائد البرقوق


الخوخ ليس له طعم لطيف فحسب بل له أيضًا تأثير مفيد على الجسم، حيث تساعد الفاكهة المجففة منه في ما يلي: 


  • يطبيع الحركة المعوية. 
  • يستقر عملية التمثيل الغذائي للمواد. 
  • يمنع تطور أمراض القلب والأوعية الدموية. 
  • يدمر الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض. 
  • ينشط نشاط الدماغ. 
  • يحسن حالة الجلد. 
  • يتجنب انخفاض حدة البصر. 
  • يمنع الإمساك. 
  • يزيل السموم من الجسم. 


وبسبب هذا التأثير العلاجي متعدد الأوجه يوصى بتضمين البرقوق في النظام الغذائي ليس فقط للمرضى ولكن أيضًا للأشخاص الأصحاء فسوف يساعد هذا في منع حدوث العمليات المرضية في الجسم.


تأثيرات البرقوق على مستويات الكوليسترول


يوصى باستخدام البرقوق عند زيادة نسبة الكوليسترول في الدم حيث يساعد على تقليل محتوى الدهون السيئة في الدم، تأثير المنتج على الدهون كما يلي: تساعد ألياف الفاكهة المجففة على إزالة الأحماض الصفراوية بسرعة من الجسم، نتيجة لذلك يبدأ الكبد في إنتاج أحماض جديدة تستهلك الكثير من الكوليسترول، وهذا يؤدي إلى انخفاض مستوى الدهون في الدم، أيضا يحدث انخفاض في تركيز الدهون السيئة تحت تأثير حمض البروبيونيك يبطئ تخليق الكوليسترول السيئ في الكبد.


البرقوق مع ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم


يُسمح ببساطة بتناول البرقوق الذي يحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول أو إضافته إلى السلطات وأطباق اللحوم والمخبوزات لتقليل مستوى الكوليسترول في الدم ،  وينصح الطبيب باستخدام ما يلي: تمرير الفاكهة المجففة من خلال مبشرة ناعمة وإضافة القليل من العسل إليها وتناوله يوميا لمدة 3 ملاعق كبيرة قبل نصف ساعة من وجبات الطعام وقم بتخزين الكتلة الناتجة في الثلاجة.


أضرار البرقوق


يعتبر البرقوق منتجًا صحيًا ولكن في بعض الحالات يمكن أن يكون ضارًا بالجسم يحظر استخدام البرقوق المجفف في حالة وجود الحالات المرضية التالية:


  • حالات الإسهال. 
  • داء السكري. 
  • التعصب الفردي. 
  • حصوات في الكلى.


من الضروري استخدام البرقوق بحذر للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن وذلك لأن البرقوق غني بالسعرات الحرارية ، فإذا كنت تعاني من زيادة الوزن فيُسمح لك بتناول ما لا يزيد عن 50 جرامًا في اليوم، أيضًا يجب عدم تناول البرقوق أثناء الرضاعة الطبيعية حيث يوجد خطر كبير للإصابة بالإسهال لدى طفلك.


كيف تختار فاكهة البرقوق؟


لتحقيق أقصى استفادة من البرقوق  اختر منتجًا عالي الجودة، فإنه يوجد الآن العديد من البائعين عديمي الضمير الذين يطلقون البضائع على المنضدة التي تم تخزينها بشكل غير صحيح أو غير صالحة للطعام بسبب تاريخ انتهاء الصلاحية، فعند اختيار منتج ما عليك مراعاة النقاط التالية: 


  1. وجود فاكهة سوداء تلمع بظل لامع. 
  2. إذا كان لون البرقوق أزرق أو بني فهذا يعني أنه قد تعرض لمعالجة الجلسرين وفي هذه الحالة يمكنك تناوله ولكن ينصح بنقعه في الماء لمدة 30 دقيقة وشطفه جيداً قبل الاستخدام. 
  3. ثمار ناعمة وثابتة، فإذا ضغطت على الخوخ فلن يكون هناك خدوش عليه. 
  4. طعم حلو مع طعم لاذع قليلا، فإذا كان هناك طعم مرير فلا يجب عليك شراء المنتج. 
  5. يجدر الانتباه إلى مكان إنتاج الفاكهة المجففة. 

تعليقات