القائمة الرئيسية

الصفحات

كيفية خفض الكوليسترول فى المنزل: وصفات سريعة

 خفض الكوليسترول في المنزل


خفض الكوليسترول في المنزل

يلعب الكوليسترول دورًا مهمًا جدًا في أداء الكائن الحي بأكمله ولكن فائض هذه المادة ضار للغاية لأنه يساهم في تطوير أمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة وفي حالة انسداد الأوعية الدموية تمامًا بسبب جلطات الكوليسترول يمكن أن يحدث ضرر لا يمكن إصلاحه، وللتخلص من الكوليسترول الزائد تحتاج إلى تنظيم حياتك بشكل صحيح ومراجعة النظام الغذائي وإزالة المنتجات الضارة منه وتوفير التمارين الرياضية وتعاطي العقاقير ذات التوجه المناسب ويمكنك أيضًا الرجوع إلى وصفات الطب التقليدي وستوضح لك هذه المقالة كيفية خفض نسبة الكوليسترول في المنزل.


تخفيض الكوليسترول بسرعة


الحمية


يعد الالتزام بالنظام الغذائي خطوة مهمة في علاج معظم الأمراض الجسدية وفي هذه الحالة لا يمكن أن يُعزى تصلب الشرايين واضطرابات التمثيل الغذائي للدهون التي أدت إلى حدوث ذلك إلى استثناءات فعند تجميع نظام غذائي أثناء علاج مستويات الكوليسترول المرتفعة يجب أن تفهم كيف تؤثر التغذية على التغيرات في مستويات الكوليسترول، حيث أنه في المتوسط يوجد 250-300 ملليغرام من الكوليسترول في النظام الغذائي اليومي للشخص السليم وبالنظر إلى حقيقة أن أنسجة الكبد تصنع معظم الكحوليات الدهنية فإن هذه الكمية كافية تمامًا لضمان الاحتياجات الفسيولوجية للجسم.


كيفية خفض الكوليسترول فى المنزل: وصفات سريعة


والسؤال هنا ماذا يحدث عندما ترتفع مستويات الكوليسترول؟ فى العادة ما ترجع زيادتها إلى الجزء الداخلي "الخاص" وعندما تأتي من الخارج فحتى 250 ملليغرام من البروتينات الدهنية تصبح غير ضرورية وتؤدي إلى تفاقم تطور تصلب الشرايين ومن فوائد نظام غذائي علاجي يهدف إلى خفض الكوليسترول هى: 


  • إن إتباع نظام غذائى له تأثير إيجابي على عمل القلب والأوعية الدموية. 
  • ويعمل كذلك على تطبيع عمليات التمثيل الغذائي. 
  • وفي الشهر الأول سوف ينخفض مستوى الدهون السيئة بنسبة 25٪ تقريبًا مقارنة بما قبل الشهر الأول.
  • ومن شأنه يقلل من احتمال تكوين جلطات دهنية على الجدران الداخلية للشرايين.
  • يقلل من مخاطر المضاعفات التي تشكل تهديدًا للحياة والصحة.
  • يساعد على زيادة متوسط ​​العمر المتوقع للأشخاص الذين يعانون من ضعف التمثيل الغذائي للدهون. 
  • إن تناول نظام غذائي عالي الكوليسترول يمنع تكوين جلطات دهنية جديدة. 
  • يساعد التنفيذ طويل الأمد لمبادئ التغذية الغذائية على تطهير الأوعية الدموية من لويحات الكوليسترول.


القواعد الرئيسية لنظام غذائي لخفض الكوليسترول في الجسم هي: 


  • قيود حادة أو استبعاد كامل للمنتجات. 
  • المساهمة في زيادة الكوليسترول "الضار". 
  • تقليل تناول الدهون اليومية إلى 150-200 ملليغرام.
  • تناول المزيد من الكوليسترول "الجيد".
  • زيادة كمية الألياف التي تتناولها.
  • التمسك بالتغذية الجزئية.
  • مراقبة نظام الشرب.


أطعمة صحية تساعد فى التخلص من الكوليسترول


1 - اللوز والمكسرات والكوليسترول: فوائده في حل مشاكل الكولسترول الزائد لا يمكن مقارنتها بأي منتج آخر فإنها تحمي تمامًا من الإصابة بتصلب الشرايين بسبب احتوائها على نسبة عالية من مضادات الأكسدة وفيتامين هـ. 


2 - التفاح والحمضيات هي ثمار تحتوي على نسبة عالية من البكتين مما يساهم في تكوين كتلة لزجة في المعدة والذى بفضله يتم إزالة الكوليسترول الزائد من الجسم قبل أن يدخل مجرى الدم. 


3 - الأفوكادو وعلاقته بالكوليسترول: يجلب فوائد كبيرة في علاج أمراض القلب والأوعية الدموية ويعزز التخلص السريع من الكوليسترول "الضار" بمساعدة الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في تركيبته ويكون أكثر فاعلية عندما يكون تركيز الكوليسترول أعلى بقليل من المتوسط. 


4 - تعتبر نخالة الشوفان وسيلة غير مكلفة ولكنها فعالة للغاية للمساعدة في تقليل تركيز الكوليسترول في الجسم. 


5 - التوت الأزرق: حيث يحتوي على البتروستيلبين وهو أحد مضادات الأكسدة التي لها تأثير مفيد على استعادة مستويات الكوليسترول الطبيعية. 


6 - الكوليسترول فى المأكولات البحرية: أسماك البحر الدهنية تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية والتي لا يمكن الاستغناء عنها وهي ضرورية للجسم وللحفاظ على مستويات الكوليسترول طبيعية تحتاج إلى تناول مائة جرام من السمك مرتين على الأقل في الأسبوع حيث ستساعد الأسماك المدرجة في النظام الغذائي على تقليل مستوى البروثرومبين في الدم مما يمنع تجلط الدم.


العلاجات العشبية للتخلص من الكوليسترول:


طرق خفض الكوليسترول بالطرق الشعبية لها الكثير من المراجعات الإيجابية فلقد اخترع أسلافنا العديد من الوسائل الفعالة والبسيطة المصممة لتطهير الأوعية الدموية والوقاية من أمراض القلب منها:


كيفية خفض الكوليسترول فى المنزل: وصفات سريعة


1 - زيت الثوم: يمكن أن يساعد حتى في الحالات التي يخرج فيها الكوليسترول الزائد عن نطاقه ولتحضير المنتج تحتاج إلى تمرير عشرة فصوص مقشرة من الثوم من خلال مكبس بعدها ضع الناتج في وعاء سعة نصف لتر واسكب عليه بزيت الزيتون ويجب نقع زيت الثوم لمدة أسبوع ويمكن بعد ذلك استخدام الزيت للإضافة إلى السلطات والأطباق الأخرى. 


2 - صبغة الثوم الكحولي: أثبتت نفسها كأفضل علاج منزلي لخفض مستويات الكوليسترول ولتحضيره تحتاج إلى 300 جرام من الثوم المقشر والمقطع مسبقًا ومزجه على 250 جرامًا من الكحول ويجب نقع الثوم في مكان مظلم لمدة 10 أيا ويجب أن تبدأ أول  مرة تستخدم فيها هذا الخليط تستقبله بقطرة واحدة ثم زيادة نقطة واحدة يوميًا إلى أن تصل الجرعة إلى 20 نقطة وبعد الوصول إلى هذه الجرعة يجب تخفيضها بمقدار نقطة واحدة إلى الصفر كل يوم أى أن تنقص الكمية عند الوصول الى 20 نقطة تنقصها نطقة واحدة كل يوم وتقوم بذلك تنازليا حتى تصل الى الصفر ومن ثم توقفه ويمكن غسل صبغة الثوم بالحليب فهذا سيخفف من تأثيرها ويمكن أن يتم تنفيذ هذه الدورة مرة واحدة كل ثلاث سنوات. 


3 - شاي الزنجبيل: سيساعدك على محاربة الوزن الزائد والكوليسترول بسرعة ولتحضير هذا الخليط قشر قطعة من جذر الزنجبيل الطازج ويجب أن يكون بحجم يصل إلى ملعقتين كبيرتين من خلال فركه بمبشرة ثم قم بغمر الكتلة الناتجة بالماء المغلي بحجم لتر واحد واتركه لمدة 40 دقيقة ثم أضيف ملعقتين كبيرتين من عصير الليمون والعسل حسب الرغبة ويجب شرب الشاي الناتج ثلاث مرات في اليوم.


الرياضة والنشاط البدنى والتخلص من الكوليسترول


يساعد النشاط البدني الساكن على تقليل الكوليسترول بسرعة وتعتبر الأنشطة الرياضية وسيلة ممتازة للوقاية من تصلب الشرايين، وتكمن الفائدة في حقيقة أن العمل النشط للعضلات يساعد في القضاء على حصار الكوليسترول في الأوعية الدموية إلى جانب ذلك  فإن القيام بأي نشاط بدني يمكن أن يقلل من مستوى الكوليسترول "الضار"، بالإضافة إلى ذلك فبفضل الرياضة يمكنك الحفاظ على لياقتك والتخلص من الوزن الزائد في الوقت المناسب وهو عامل في تطور تصلب الشرايين، حيث أثبتت العديد من الدراسات أن الرياضيين المشاركين في ألعاب القوى يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول بمقدار النصف مقارنة بالآخرين وبالطبع لا يمكن للجميع ممارسة الرياضة بشكل احترافي ولكن يمكن لأي شخص الحفاظ على صحته من خلال أداء تمارين بسيطة.


علاج الكوليسترول بالأدوية


قد لا تكون التغذية الجيدة والتمارين الرياضية كافيين لخفض الكوليسترول بسرعة وبالطبع سيكون هناك تأثير ولكن ليس بالسرعة الكافية لهذا السبب يوصى بتناول أدوية خاصة يمكنها إعادة مستويات الكوليسترول إلى طبيعتها في وقت قصير.


الستاتينات


تساهم الأدوية في هذه المجموعة في انخفاض سريع في مستويات الكوليسترول ولهذا السبب يجب أن تكون العقاقير المخفضة للكوليسترول دائمًا في خزانة الأدوية المنزلية وتشمل هذه الأدوية التالية: 


  • سيمفاستاتين. 
  • برافستاتين. 
  • لوفاستاتين. 
  • فلوفاستاتين. 

وقد جعلت فعالية الأدوية تحظى بشعبية كبيرة فقط تحتاج إلى شرب مثل هذه الحبوب في المساء لأنه أثناء النوم يحدث التكوين النشط للكوليسترول.


حمض النيكوتينيك 


مادة أخرى يمكن أن تقلل من تركيز الكوليسترول ولكن يجب أن لا تكون جرعة الدواء عالية جدًا حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى ظهور آثار جانبية مثل زيادة التعرق والحمى.


أدوية تعمل على امتصاص الدهون في المعدة


تساهم الأدوية في هذه المجموعة في التخلص السريع من الكوليسترول الزائد في الدم وفي نفس الوقت يوقفون امتصاص الدهون في المعدة طوال مدة عملهم، والأكثر شيوعًا التي يتم وصفها منها هي:


  • كوليستيبول. 
  • كوليستيد. 
  • كوليسترامين. 


ولكن فليكن فى معلومك لا يمكن تناول الأدوية في هذه المجموعة إلا على النحو الموصوف من قبل الطبيب لأن لها العديد من القيود على سبيل المثال لا ينبغي تناولها مع أدوية الكوليسترول الأخرى.


فيبرات 


هذه هي المواد التي هي مشتقات حمض الفيبريك، إنهم يعملون بنفس طريقة النياسين ولكن فقط تأثيرها خفيف وأكثر وضوحا. 


المكملات الغذائية


لا يمكن اعتبار المكملات الغذائية من المنتجات الطبية كما أنها ليست مركبات غذائية أو فيتامينات فيمكن أن يطلق عليهم على الأرجح مزيجًا من كل ما سبق ويمكن للمكملات المختارة بشكل صحيح أن تعمل على تطبيع تركيز الكوليسترول وتقوية الحالة العامة للجسم في نفس الوقت وزيت السمك هو مكمل غذائي هو الأنسب لتقليل تركيز الكوليسترول ويتم إنتاج هذا المكمل اليوم في شكل كبسولة مما يجعل استخدامه أكثر راحة حيث يحتوي زيت السمك على مواد تمنع إنتاج الكوليسترول "الضار"


التوصيات 


بالطبع تختلف المراجعات حول العلاجات المختلفة لخفض الكوليسترول فإن بالنسبة لبعض الناس تبين أن النصائح الشائعة كانت فعالة وبالنسبة للآخرين ساعدتهم الأدوية ولآخرين - النظام الغذائي والرياضة ولكن الأهم من المستحيل اتخاذ قرار مستقل بشأن اختيار طريقة لخفض مستويات الكوليسترول ويجب اتخاذ هذا القرار مع الطبيب المعالج.


إقرأ أيضا: كيفية تنظيف الأوعية الدموية من الكوليسترول - العلاجات العشبية وتوصيات الأطباء

تعليقات