القائمة الرئيسية

الصفحات

تخفيض الكوليسترول بسرعة بدون دواء!!

طرق لخفض الكوليسترول بسرعة بدون دواء


تخفيض الكوليسترول بسرعة بدون دواء!!

يعرف الكثير عن الكوليسترول السيئ والذي له القدرة على الاستقرار على جدران الأوعية الدموية والتدخل في الدورة الدموية الطبيعية مما قد يتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة مثل احتشاء عضلة القلب والانسداد الرئوي والسكتة الدماغية والموت وتتعلق هذه المشكلة بشكل أساسي بالأشخاص الذين هم في سن أكبر أو كبار السن ولكن الاستخدام المطول للوجبات السريعة يمكن أن يتسبب في ظهور مثل هذه الأمراض لدى الأشخاص في سن أصغر، فى هذا المقال يمكنك معرفة كيفية خفض الكوليسترول بدون دواء هي معلومات قيمة يمكن أن تساعدك في مقاومة المرض.


الطرق الأساسية لخفض الكوليسترول بدون أدوية


1 - الخطوة الأولى هي تغيير نظامك الغذائي تمامًا، إن الألياف هي أكثر العناصر فعالية في مكافحة ارتفاع الكوليسترول وتوجد في جميع الفواكه والحبوب والخضروات تقريبًا ويوجد في منتجات مختلفة بكميات مختلفة ولهذا السبب من الضروري إعطاء الأفضلية لتلك المنتجات التي يكون محتواها أكبر.


2 - الخطوة الثانية هي ممارسة الأنشطة الرياضية الإجبارية حتى لو لم يكن المريض يعاني من زيادة الوزن حيث يؤدي أداء النشاط البدني إلى تنشيط القوى الكامنة في الجسم وتدريب الأوعية الدموية وتقليل تركيز الكوليسترول حيث أنه فى أثناء التدريب يحدث تضيق الأوعية الدموية وتمددها وتتحسن مرونتها والذى يؤدى الى تحلل جلطات تصلب الشرايين بمرور الوقت وكذلك يتم تنقية الدم، وبالإضافة إلى ذلك تؤدي التمارين الرياضية إلى إنفاق الدهون المتراكمة داخل الطبقة تحت الجلد مما يؤدي إلى تحسن الحالة العامة، وعندما يتم ضبط تركيز الكوليسترول فيمكنك تقليل النشاط البدني بشكل طفيف، حيث إن ممارسة الرياضة بانتظام هو مفتاح النجاح في خفض مستويات الكوليسترول ويجب ألا ننسى أنه يجب زيادة النشاط البدني تدريجياً لأنه ليس من غير المألوف للأشخاص الذين يحتاجون إلى خفض مستويات الكوليسترول لديهم، وهناك بعض الموانع لمجموعة متنوعة من التمارين البدنية ولكن سيساعد النشاط المعقول تحت إشراف أخصائي على تقوية عضلة القلب دون استخدام الأدوية فمع تصلب الشرايين فإن الأحمال الديناميكية مطلوبة بمعنى آخر يعد الجري والمشي أكثر فائدة من تمارين الضغط. 


إقرأ أيضا: كيفية التخلص من الكوليسترول فى الجسم: توصيات ونصائح


3 - الخطوة الثالثة هي تقييم حياتك فإنه بالنسبة لحالتك العاطفية ستبقى مسألة خفض مستويات الكوليسترول مفتوحة حتى يتم حل جميع المشاكل ويمكن حل المشكلة من خلال التحدث بصراحة مع أحبائهم ومن المهم التعبير عن كل ما تشعر به وبالطبع يمكن أن يتسبب ذلك في رد فعل سلبي من أحبائك ولكن التوتر الذي تعذب لفترة طويلة سوف يمر فقد تحدث أحيانًا مواقف مرهقة في العمل وفي هذه الحالة تحتاج أيضًا إلى حل كل شيء على الفور وسوف يتم تحسين الوضع من خلال الملصقات التي تحتوي على رموز أو صور لأحبائهم والأماكن والحيوانات الأليفة الموضوعة في مكان العمل وفي الحالات القصوى يمكنك تغيير مكان عملك تمامًا لأنه لا يمكن شراء الصحة مقابل أي أموال كما أن ارتفاع مستوى الكوليسترول في الجسم يمكن أن يؤدي إلى مجموعة كاملة من الأمراض. 


4 - الخطوة الرابعة هي الخضوع لفحص طبي كامل يمكن أن تؤدي اضطرابات البنكرياس وأمراض الكلى إلى زيادة نسبة الكوليسترول وفي مثل هذه الحالات لا يمكن خفض الكوليسترول دون استخدام الأدوية فإن المهمة الرئيسية هي محاربة المرض الرئيسي وعندها فقط يمكنك محاولة خفض تركيز الكوليسترول في الجسم ويتضمن هذا أحيانًا استخدام أدوية خاصة.


ما هي العادات السيئة التي يجب أن يتخلي عنها مريض الكوليسترول


لقد سمع الجميع عن الضرر الذي يلحق بالجسم بسبب التدخين والكحول فإذا كان من الضروري تقليل تركيز الكوليسترول فإن الرفض الكامل للعادات السيئة يلعب دورًا مهمًا وقد أثبتت الدراسات المتكررة أن التدخين يساهم في اختلال توازن البروتينات الدهنية ويعمل على زيادة في مستوى الكوليسترول السيئ والذي يصعب خفضه في هذه الحالة فليس المهم فقط الأقدمية ولكن أيضًا عدد السجائر التي يتم تدخينها يوميًا ولا يبدو المدخن دائمًا سمينًا ومرضيًا ولا يصدقون الأطباء الذين يزعمون أنه من الضروري خفض نسبة الكوليسترول في الجسم ومع مثل هؤلاء الأشخاص زداد حالة الأوعية الدموية سوءًا كل يوم وهذا ليس فقط بسبب الكمية الكبيرة من جلطات الكوليسترول والنيكوتين والمواد الضارة الأخرى التي يستنشقها المدخن أيضًا له تأثير ضار على الأوعية الدموية. 


فعند التدخين يتم تدمير جزء من الفيتامينات التي يحصل عليها الشخص من الطعام ويساهم التدخين في تدمير فيتامين ب الذي يوفر مرونة للأوعية الدموية وبطبيعة الحال فمن الصعب جدًا التخلي عن عادة سيئة ولهذا عليك بذل كل جهد ممكن بعد أن جربت جميع الطرق المتاحة. 


ويساهم الكحول في تدمير حياة الإنسان بالمعنى الكامل للكلمة حيث يؤدي إلى حالات من الإكتئاب والتوتر وكما تعلم فإن الكحول عامل  يزيد من تركيز الكوليسترول وذلك بسسب أنه دائمًا ما يكون تناول المشروبات الكحولية مصحوبًا بوفرة من الوجبات الخفيفة والتي غالبًا ما تكون غير صحية جدًا وتحتوي على الكثير من الكوليسترول وتحفز المشروبات الكحولية الشهية مما يؤدي إلى الإفراط في الأكل وهناك احتمال كبير أن يصبح الشخص عميلًا منتظمًا للمعالج النفسي وأخصائي أمراض القلب والأطباء الآخرين حيث تساهم ارتفاع نسبة الكحول في الدم في تعطيل العمليات التي تحدث في الجسم وفي هذه الحالة فإن الحديث عن الصحة يعتبر مبالغة، وقد أظهرت الأبحاث الطبية أنه في جسم الشخص السليم يتم تصنيع الإيثانول بكميات صغيرة  فقط من 10-15 مل من الإيثانول الذي ينتجه الجسم وهو كافٍ لاستهلاك بعض الكوليسترول الزائد.


وصفات الطب التقليدي


1 - شاي الأعشاب ولتحضيره نحتاج إلى جزأين من نبتة سانت جون وحشيشة السعال ونبتة ذيل الحصان و6 أجزاء من نبتة الأم وجزء واحد من أوراق الفراولة و4 أجزاء من بذور الشبت ثم قم بفرم الخليط جيدًا واخلط جميع الأعشاب ثم ضع ملعقة كبيرة من الخليط الناتج في كوب واسكب الماء المغلي فوقه، ثم يجب ترك هذا الشاي لمدة 45 دقيقة حتى ينقع وبعد الوقت المحدد يمكن شرب 1/3 كوب من المشروب قبل الوجبات وتكون الدورة العلاجية من 50 الى 60 يوما ثم تحتاج إلى أخذ قسط من الراحة لنفس الفترة وإذا كان الانخفاض في تركيز الكوليسترول ضئيلًا فيمكن تكرار الدورة مرة أخرى. 


2 - مرق عرق السوس ولعمل هذه الوصفة تحتاج إلى جذور عرق السوس والتي يجب تقطيعها ثم أولاً يُسكب 40 جرامًا من الجذور مع كوبين من الماء المغلي ويُطهى لمدة ربع ساعة على نار خفيفة ويجب شرب هذا المرق 1/3 كوب بعد الوجبات وتكون مدة العلاج ثلاثة أسابيع ثم استراحة لمدة 4 أسابيع وتكرار الدورة، ويحتوي عرق السوس على العديد من العناصر النادرة المفيدة للجسم والتي يمكن أن تخفض الكوليسترول بشكل فعال. 


3 - زهر الزيزفون ولتحضير هذه الوصفة فقط قم بطحن المواد الخام المجففة بالخلاط إلى مسحوق والتي يجب تناولها 20 جرامًا 3 مرات يوميًا قبل الوجبات ويمكنك شربه بالماء حيث يقلل المسحوق الكوليسترول بشكل فعال ويحافظ على توازن البروتينات الدهنية في الجسم وبالإضافة إلى ذلك فعند استخدامه يحدث تشبع سريع.


الأطعمة التي تخفض نسبة الكوليسترول


 1 - الزيوت النباتية والكوليسترول: تحتوي الزيوت النباتية على نسبة عالية من HDL، أنها تساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الجسم بسرعة ولا يخفي الاسم العام بذور عباد الشمس ومستويات الكوليسترول فحسب بل هناك أيضا زيت الزيتون وعلاقته بالكوليسترول والذرة وبذور اللفت وزيت الفول السوداني وزيت بذور الكتان فعال بشكل خاص فهو يعمل بشكل أفضل من أي أقراص، فقط تحتاج إلى شرب الزيت قبل الوجبة بـ 30 دقيقة


2 - النخالة والحبوب: والتى تحتوي على الكثير من الألياف وهي الأفضل في محاربة الكوليسترول الزائد ومن بين الحبوب فإن دقيق الشوفان والحنطة السوداء والشعير هي الأنسب ولا توجد خصائص مفيدة عمليًا في السميد. 


3 - التفاح: والذى يحتوي على البكتين وهو نوع من الألياف وفي التفاح المخبوز تزداد كمية البكتين. 


4 - الحمضيات: وهى غنية بالبكتين مثل التفاح وهى فعالة لمكافحة الكوليسترول الزائد ويمكنك استخدام أى فاكهة تحتوى على الحمضيات كاملة بعد غسلها بالصابون والفرشاة. 


5 - البقوليات والتى تحتوي على كمية كبيرة من الألياف التي تساعد على خفض نسبة الكوليسترول ويجب أن تؤكل مع أطعمة أخرى فهذا سوف يساعد في منع عسر الهضم الخفيف. 


6 - المكسرات وهل تؤثر على الكوليسترول: المكسرات غنية بالبروتينات الدهنية عالية الكثافة والتي تمنع الكولسترول من الاستقرار على جدران الأوعية الدموية، والمكسرات كذلك غنية بالسعرات الحرارية ولذلك فأنت تحتاج إلى مراقبة الكمية التي يتم تناولها. 


7 - الأسماك الدهنية: وهل من الممكن أكل السمك مع الكوليسترول؟  إن الأسماك الدهنية تحمي من البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) وتمنع تطور الأمراض المرتبطة بارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم ومع الاستهلاك المنتظم للأسماك يمكنك تقليل الكوليسترول بدون دواء. 


8 - الأفوكادو: وهل الأفوكادو يخفض الكوليسترول؟ إن تكوين هذه الفاكهة يشبه المكسرات  مع أن محتوى السعرات الحرارية أقل بكثير وتستخدم الأفوكادو في السلطات ويجب أن يكونوا محنكين بالزيت النباتي ، والأفوكادو هو دواء ممتاز لارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.


إقرأ أيضا: كيفية تنظيف الأوعية الدموية من الكوليسترول - العلاجات العشبية وتوصيات الأطباء


المكملات الغذائية 


عند استخدام المكملات الغذائية يجب اتباع التوصيات بدقة حيث تحتوي أي حبة مصممة لخفض الكوليسترول دائمًا على مكونات تم إنشاؤها بطريقة اصطناعية وهى لا تغنى عن الطعام بالرغم من أن لها أشكال يسهل الوصول إليها وتكلفتها أعلى من أسعار المنتجات التي تم استخدامها لإنتاج المكملات الغذائية 


1 - زيت السمك والذى يعتبر هو أكثر المكملات الغذائية شهرة ويباع الآن في شكل كبسولات وبفضل هذا لا يبقى طعم السمك غير السار في الفم، والمكمل ليس صحيًا فحسب ولكنه مناسب أيضًا لأولئك الذين لا يأكلون السمك وليس في قائمتهم. 


2 - الطحالب تقلل مستويات الكوليسترول بشكل فعال وتندرج تحت أسماء تجارية كثيرة والتى أشهرها الاسم التجاري سبيرولينا، وهى تحتوي على العديد من المواد المفيدة التي يمكن أن تحسن أداء أجهزة الجسم المختلفة وتحتوي كذلك على اليود الذي يساعد على تحسين أداء الغدة الدرقية، هذا صحيح بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول المرتبط بنقص هذا العنصر النزرة في الجسم. 


3 - الألياف القابلة للذوبان: وهذه المكملات لها أسماء عديدة والتى عادة ما يتم اختيارهم من قبل الأشخاص غير القادرين على طهي طعامهم الذي يحتوي على الكثير من الألياف ولكن ضع في اعتبارك أن المكملات ليست أدوية وقد يكون ليس لها تأثير مباشر على التخفيض السريع للكوليسترول فعند استخدامها يجب عليك اتباع التوصيات الموضحة في تعليمات الاستخدام بوضوح لأن الجرعة الخاطئة يمكن أن تؤدي إلى ظهور ردود فعل غير مرغوب فيها


إقرأ أيضا: كيفية خفض الكوليسترول فى المنزل: وصفات سريعة

تعليقات