القائمة الرئيسية

الصفحات

كم الكوليسترول الذى يمكن تناوله فى اليوم

 ما مقدار الكوليسترول الذي يمكنك تناوله يوميًا؟


كم الكوليسترول الذى يمكن تناوله فى اليوم
أنت بحاجة إلى معرفة معيار الكوليسترول الذي يمكن أن يستهلكه الشخص يوميًا

تستخدم البروتينات الدهنية في جسم الإنسان لأغراض مختلفة حيث يستخدم جسم الذكر الكوليسترول كأحد مكونات إنتاج هرمون التستوستيرون الخاص به والجسد الأنثوي مثله مثل الذكر يستخدمه كمصدر لعمل نظام النقل لنقل الطاقة وعلى الرغم من الخصائص المفيدة فأنت بحاجة إلى معرفة معدل الكوليسترول الذي يمكن أن يستهلكه الشخص يوميًا وتؤدي الكميات المفرطة من الكوليسترول إلى تكوين أمراض في الجهاز القلبي الوعائي.


ما مقدار الكوليسترول الذي يمكن أن تحصل عليه من الطعام يوميًا


نظرًا لحقيقة أن الكوليسترول متورط في تركيبات مختلفة من الجسم ويجب أن يتم تجديده باستمرار من خلال الطعام يوميًا وعلى الرغم من أن الكوليسترول ينتج إلى حد كبير في الكبد إلا أن المكملات الغذائية من خلال العناصر الغذائية أمر لا بد منه ومن أجل الوظائف الطبيعية للجسم كله فيلزم حوالي 1000 ملليجرام من الكوليسترول يوميًا وسيختلف هذا الرقم حسب الوزن والفئة العمرية، في الوقت نفسه وكما ذكرنا سابقًا يتم إنتاج معظم الكوليسترول في الجسم بشكل مستقل - أي حوالي 800 ملليجرام في اليوم وبناءً على هذه البيانات يمكن استنتاج أن الجسم يحتاج إلى مكمل ما يقرب من 200 ملليغرام يوميًا ومع ذلك ففي الواقع يحتاج الجسم إلى استهلاك حوالي 250-300 ملليغرام من الكوليسترول يوميًا إذن فهناك حاجة إلى 50-100 ملليجرام إضافي لأن الكبد لا ينتج دائمًا الكمية المطلوبة من المكونات، على سبيل المثال ففي الحالات التي يتم فيها تناول الكحول تنخفض وظائف الكبد بشكل كبير ويمكن تجديد مصدر إضافي للكوليسترول في الجسم بالأطعمة التالية: 


  • حليب البقر.
  • النقانق المسلوقة.
  • الدجاج أو لحم البقر.
  • السمنة.
  • البيض.


القيم اليومية للكوليسترول لدى الجميع


يعتمد المدخول اليومي من الكوليسترول على الفرد بالإضافة إلى الحالة الداخلية للجسم وعند حساب الكمية المطلوبة يؤخذ في الاعتبار ما يلي: نمط حياة نشط  مع وجود عادات سيئة أم لا وكذلك التأثير المستمر على الجهاز العصبي المركزي ومع ذلك وعلى الرغم من النهج الفردي في الحساب فهناك معايير عامة لمختلف الأعمار واعتمادًا على الفئة العمرية فتختلف مستويات الكوليسترول في كل من الرجال والنساء. بحلول سن الثلاثين حيث يجب أن يكون الكوليسترول بين 3.6 و 5.2 مليمول لكل لتر وينطبق هذا المستوى فقط على الشخص العادي الذي لا يعيش أسلوب حياة نشط ولا يدخن ولا يستهلك المشروبات الكحولية.


فبالنسبة للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 40 عامًا فإن مستوى الكوليسترول الأمثل هو 3.56 إلى 6.55 ملليمول لكل لتر ومن 40 إلى 50 عامًا يتراوح معدل الكوليسترول لدى الرجال من 3.76 إلى 6.98 مليمول لكل لتر ومن 50 إلى 60 عامًا تتراوح النسبة من 4.09 إلى 7.17 مليمول لكل لتر وعندما تكون في الفئة العمرية 60 وما فوق فيجب أن تكون أكثر حذراً بشأن الكوليسترول ويعتبر المستوى الطبيعي من 4.06 إلى 7.19 ملليمول لكل لتر، ولكن الحذر كل الحذر فى هذه السن أى سن الشيخوخة وخاصة عند الرجال حيث تتغير مستويات الكوليسترول باستمرار وذلك بسبب قلة النشاط فتزداد كمية الكوليسترول.


كم الكوليسترول الذى يمكن تناوله فى اليوم
قد تكون هناك حاجة إلى كمية الكوليسترول يوميًا عند تجميع نظام غذائي للكوليسترول


وتختلف مستويات الكوليسترول لدى النساء بشكل كبير عن مستويات الكوليسترول عند الرجال ذلك نظرًا لأن الكوليسترول في جسم الرجل يلعب دورًا مهمًا في تكوين هرمون التستوستيرون الجنسي فإن وجوده في الجسم ضروري أكثر، وبالنسبة للنساء الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا تعتبر مستويات الكوليسترول قريبة من 2.8 مليمول لكل لتر وهي القاعدة وعند سن 30 سنة وما فوق فالنسبة تكون من 3 إلى 3.5 ملي مول لكل لتر ولا يمكن تصنيف جسد الأنثى إلا حتى سن 30 عامًا وبعد الانتقال إلى الفئة العمرية الأكبر فيتغير المستوى الهرموني في الجسم بشكل كبير وهذا يؤثر أيضًا على كمية الكوليسترول التي ينتجها الجسم ويمكن أن تزداد مستويات الكوليسترول في كلا الجنسين في حالة وجود أمراض الجهاز القلبي الوعائي وهذا ينطبق بشكل خاص على أمراض القلب ونقص التروية.


يمكن أن يتغير مستوى الكوليسترول لكلا الجنسين إذا كان الشخص في خطر حيث يتغير مستوى الكوليسترول الكلي بشكل ملحوظ في وجود الأمراض التالية: 


  1. السكري.
  2. نقص تروية القلب. 
  3. البدانة.
  4. ارتفاع ضغط الدم. 
  5. لديه أمراض القلب والأوعية الدموية. 
  6. مرض الكبد. 


حيث تؤثر كلا من الأمراض المذكورة أعلاه إما على البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة أو البروتينات الدهنية عالية الكثافة وهذا يؤدي إلى تغيير في معامل تصلب الشرايين والذي يمكن أن يؤدي إما إلى أمراض مثل فقر الدم أو إلى حدوث تصلب الشرايين وتؤثر العوامل الخارجية أيضًا بقوة على مستوى البروتينات الدهنية في الدم ومع تعاطي منتجات النيكوتين يزداد تخثر الدم بشكل ملحوظ مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وتغير مستويات الكوليسترول في الدم، وتؤثر المنتجات الكحولية أيضًا على ضغط الدم بشدة ومع ذلك فإن المكان الرئيسي لمعالجة الكحول هو الكبد وهذا يقوض بشكل كبير وظائف الجهاز، لذا عند تحديد معدل الكوليسترول في اليوم فمن الضروري مراعاة مجموعة كبيرة من العوامل التي تؤثر على استهلاك الدهون حيث قد تكون هناك حاجة إلى كمية الكوليسترول يوميًا عند اتباع نظام غذائي للكوليسترول حيث أنه ومع انحراف حتى لو بضع مليغرامات فقد تحدث أعراض مميزة لأمراض الجهاز القلبي الوعائي.


إقرأ أيضا:


العلاقة بين الحبار والكوليسترول

هل من الممكن أكل الحلاوة الطحينية مع إرتفاع نسبة الكوليسترول أم لا

هل من الممكن شرب القهوة مع ارتفاع نسبة الكوليسترول؟

كل شيء عن الشاي وتأثيره على الكوليسترول: الفرق بين الأصناف السوداء والخضراء

هل يمكنك الاستمتاع بالشوكولاتة دون التفكير في الكوليسترول؟

اللحوم التي تحتوي على نسبة عالية من الكولسترول

خصائص الفول السوداني وتأثيره على الكوليسترول

العلاقة بين بذور عباد الشمس ومستويات الكوليسترول

تعرف على كل شئ عن الكوليسترول وما هى المعدلات الطبيعية للكوليسترول فى الدم

الكوليسترول: كل ما تحتاج إلى معرفته

كيفية خفض مستويات الكوليسترول في الدم - ارتفاع الكولسترول: الاسباب وطرق العلاج

معدلات الكوليسترول في الدم - هل أنت من المصابين بإرتفاع الكوليسترول وكيفية خفضه

كل شيء عن الكوليسترول: المعدل في الدم ، وكيفية تقليله

ارتفاع الكوليسترول - ماذا يعني وماذا يجب أن نفعله؟

مشروبات تخفض الكوليسترول - 7 مشروبات للمساعدة في خفض مستويات الكوليسترول في الدم

الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول - فواكه تساعدك على منع ارتفاع الكوليسترول في الدم

الأطعمة التي ترفع نسبة الكوليسترول - اسباب ارتفاع الكوليسترول

لياقة وأناقة

تعليقات