القائمة الرئيسية

الصفحات

بعد التمرين، آلام فى جميع انحاء جسمك

 بعد رياضة الجسم ، هل هذا يعني أن تمارينك فعالة؟


بعد تمارين الأمس قد تستيقظ في اليوم التالي وأنت تعاني من آلام في جميع أنحاء جسمك فحتى تحريك يدك يؤلمك، حسنًا يمكن أن يكون ألم الجسم بعد التمرين أحد عواقب برنامج التمرين الذي تعيشه ومع ذلك هل هو حدث طبيعي وهل يشعر الجسم بألم أكثر مما يعني أن تأثير الرياضة أكثر فعالية لجسمك؟ تعال اكتشف الإجابة في الشرح التالي.


لماذا يمرض الجسم بعد التمرين؟


في الأساس عندما تقوم بحركة جديدة أو حركة نادراً ما تفعلها العضلة فإن خلايا العضلات في الجزء الذي تستخدمه سوف تتضرر، وهذا ما يسمى DOMS (تأخر ظهور العضلات) ولا بأس بذلك فيمكن لأي شخص أن يشعر بهذه الحالة فحتى الرياضيين المحترفين يمكنهم الشعور بها. ويؤدي تلف الأنسجة العضلية إلى الشعور بالألم ويعد الألم بعد هذا التمرين علامة على أن عضلاتك بدأت في التكيف مع الضغط الذي تمارسه.


بعد التمرين، آلام فى جميع انحاء جسمك

يبدأ Doms عادة بعد 6-8 ساعات من إكمال نشاط جديد أو بعد تغيير أنشطة معينة ويمكن أن يستمر هذا الألم لمدة 24 إلى 48 ساعة القادمة وهذا هو السبب الذي يجعلك تشعر عادة أن جسمك يتألم في اليوم التالي أو بعد ساعات قليلة من التمرين، عند ممارسة الرياضة تضغط على ألياف العضلات حتى تنكسر وتتكيف العضلات لإصلاح تلك الألياف لتصبح أكبر وأقوى من ذي قبل لذلك عندما تفعل الشيء نفسه مرة أخرى فتصبح عضلاتك قوية وقابلة للتكيف ولا يعاود الألم الظهور أو يقل قليلاً.


على سبيل المثال أنت أول تمرين ضغط لمدة 10 مرات ونظرًا لأنك غير معتاد على ذلك فأنت تشعر أخيرًا بألم في ذراعيك ومعدتك عندما تستيقظ في اليوم التالي ثم في اليوم التالي عندما تريد ممارسة 10 تمرينات ضغط أخرى تكيف عضلاتك مع الحركة حتى لا تعاني العضلات من الألم.


متى يشعر الناس بألم في العضلات؟


  1. عند بدء الرياضة لأول مرة أو لم يمر وقت طويل لممارسة الرياضة وقد حاولت ذلك مرة أخرى مؤخرًا.
  2. أضف أنشطة جديدة إلى منهجك.
  3. زيادة شدة التمرين: ومن الأمثلة على ذلك زيادة سرعة الجري أو زيادة الوزن الذي ترفعه أو إضافة ممثلين إلى حركاتك.
  4. تكرار القيام بالأشياء القديمة دون راحة كافية.


لذا إذا أصيب عدد متزايد من أعضاء الجسم بالمرض بعد التمرين فهل هذه علامة جيدة؟


ليس دائما قد تكون أجزاء الجسم الأكثر إيلامًا بالفعل علامة على أنه كلما زاد عدد العضلات الجديدة التي تستخدمها للتكيف مع التمرين الجديد، ومع ذلك فإن آلام الجسم بعد التمرين يمكن أن تشير أيضًا إلى أشياء أخرى ليس فقط بسبب تكيف العضلات ولكن أيضًا بسبب المجهود البدني المفرط ويمكن أن يؤدي الإفراط في ممارسة الرياضة إلى التهاب وتقرح جسمك.


بالإضافة إلى ذلك إذا كانت التمارين التي تقوم بها غير صحيحة حتى تحدث إصابة العضلات في مرحلة ما من الجسم فقد تعاني أيضًا من ألم في أجزاء مختلفة من الجسم.


ما هي علامة على أن الجسم مريض بعد أن توقف التمرين عن طبيعته؟


تعرف على الفرق بين آلام العضلات الناتجة عن عملية التكيف مع التمرين وأين يحدث ألم العضلات بسبب الإفراط في استخدام العضلات أو الإصابة. إنها علامة على وجود جسم مريض بعد ممارسة الرياضة التي تحتاج إلى الانتباه لها.


  1. إذا كان الألم يمنعك من القيام بكل أنشطتك اليومية الخفيفة أو عملك فقد يشير هذا إلى أن تمرينك مفرط.
  2. إذا لم يزول الألم الذي تشعر به بعد 72 ساعة فقد لا يكون هذا ألم عضلي طبيعي.
  3. الأطراف منتفخة.
  4. انخفاض نطاق أو حركة المفصل بسبب التورم.
  5. يكون البول داكنًا أو أقل تواترًا.
  6. تحتاج إلى استشارة طبيبك لمعرفة الإجراء المناسب التالي.


هل هناك طريقة خاصة لا تجعل الألم بعد التمرين مزعجًا للغاية؟


ابدأ التمرين ببطء وبشكل تدريجي على سبيل المثال إذا كنت غير قادر على الدفع 20 مرة فلا تفعل ذلك 20 مرة في نفس الوقت، اليوم يمكنك أن تفعل 5 إلى الأيام القليلة المقبلة ثم كبرها 10 مرات ثم زدها مرة أخرى حتى تصل إلى 20 مرة، امنح عضلاتك وقتًا للتكيف تدريجيًا مع الحركات الجديدة لتقليل الألم.


إذا كان الألم يمنعك من ممارسة الرياضة يمكنك أن تأخذ قسطًا من الراحة حتى يزول الألم وبالإضافة إلى ذلك يمكنك التركيز على التمارين الأخرى التي تستخدم عضلات أخرى وعلى سبيل المثال تشعر أنك لا تستطيع أداء تمارين الضغط لأن ذراعيك ما زالا مؤلمين، يمكنك الجري أو القيام بحركات أخرى لا تركز على عضلات الكتف.

تعليقات