القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تكون شبابا فى شيخوختك؟



عمري فوق الأربعين ولا أستطيع قبول عمري وأخشى أن أتغير ظاهريًا وأن أبدو غير جذاب للآخرين ولكن ما يقلقني أكثر هو أنني ما زلت أشعر بأنني شاب بما يكفي لبدء التفكير في الأمر، ولكن لماذا تخيفني التغييرات المرتبطة بالعمر؟ أعتقد أنني بالغت في تقدير أهمية المظهر والجمال أكثر من اللازم وعلى الأرجح وإذا كان لدي الموقف الصحيح تجاه العمر فسأكون راضيًا تمامًا عن الحياة مثل رفيقتي المسنة في الغرفة التي لم تعد تهتم بمظهرها.

لا أريد أن أتقدم في السن!

كيف تتقبل حقيقة أنك بدأت بالشيخوخة؟


تتمثل إحدى طرق قبول عمرك في البدء في تقدير الجمال الداخلي وليس الخارجي والتركيز على فهم ما هو عليه - الجمال الداخلي للشخص فكلما ركزنا على الغلاف الخارجي والجسماني قل تقديرنا للصفات البشرية الروحية، حاول أن تدرب نفسك على تقدير هذه الصفات الداخلية للناس مثل الشخصية والتنشئة والنبل والرقي وروح الدعابة وليس ما يعجبك في مظهرهم.

لا أريد أن أتقدم في السن!

في الواقع لقد اتخذت بالفعل أهم خطوة أولى نحو النضج فهل تريد تغيير موقفك تجاه الحياة، هل قررت بالفعل أنك مستعد للتغيير فسيولوجيًا ونفسيًا بما يتجاوز المفهوم الضيق للشيخوخة فإذا بدأت في التحرك في هذا الاتجاه فستقبل بالتأكيد عمرك ولن يمنعك من العيش ومع شعور بالحب غير المشروط لنفسك في حالة من الانسجام الداخلي والجمال الروحي الناضج.

تعليقات