زيت جوز الهند لتخسيس البطن

كيف يمكن لزيت جوز الهند أن يخلصك من بطنك ويساعدك على إنقاص الوزن


زيت جوز الهند هو منتج مثالي من وجهة نظر الطهاه والدهون الأكثر أمانا من وجهة نظر التغذية حيث يتميز بمزيج فريد من الأحماض الدهنية المشبعة ومضادات الأكسدة التي يمكن أن يكون لها تأثير قوي على التمثيل الغذائي الكلي. وقد تم إجراء دراسة خصائص زيت جوز الهند من قبل العديد من المتخصصين بشكل مستقل عن بعضهم البعض وقد أظهروا جميعا أن استخدام المنتج في النظام الغذائي اليومي يسمح لك بتقليل الوزن وتقليل كمية الدهون الحشوية.


فوائد زيت جوز الهند فى تسريع عملية التمثيل الغذائي


زيت جوز الهند ليس مثل أي نوع من الدهون الغذائية والفرق الرئيسي هو أن معظم الأطعمة تتكون من الأحماض الدهنية طويلة السلسلة حيث يحتوي زيت جوز الهند في تكوينه على أحماض دهنية متوسطة السلسلة فقط. يمتص الجسم الدهون الثلاثية ذات السلسلة متوسطة الطول بشكل مختلف عن المركبات الدهنية ذات البنية الأطول وبسبب خصوصيات الهيكل فإنها تسقط من الجهاز الهضمي مباشرة إلى الكبد وهنا يتم تحويلها إلى أجسام كيتون أو تحويلها إلى طاقة. يوصى باستخدام دهون جوز الهند لمرضى الصرع الذين يتبعون نظاما غذائيا الكيتون وبالتالي فمن الممكن زيادة محتوى الكيتونات مع تناول كمية صغيرة من الكربوهيدرات.


زيت جوز الهند لتخسيس البطن

أظهرت الدراسات التي شملت الحيوانات أن الدهون الغذائية متوسطة الطول لا تترسب بشكل مكثف مثل الدهون من الأنواع الأخرى، ففي إحدى التجارب تم تقسيم الفئران إلى مجموعتين وفي المجموعة الأولى تم إغراق الحيوانات بالدهون والدهون الثلاثية وفي المجموعة الثانية - مع الدهون من نوع آخر وقد اتضح أن الفئران من المجموعة الأولى اكتسبت وزنا أقل بنسبة 20٪ والدهون بنسبة 23٪. في تكوين زيت جوز الهند هناك الدهون الثلاثية مع سلسلة متوسطة وهذه هي الأحماض المتعددة المشبعة التي يتم امتصاصها بشكل مختلف عن الدهون الغذائية الأخرى ويفسر التأثير الإيجابي لزيت جوز الهند على الجسم من خلال خصوصيات امتصاصه.


فوائد زيت جوز الهند فى حرق السعرات الحرارية


أي من الأطعمة لها خصائصها الأيضية الخاصة التى تؤثر المغذيات الكلية والدقيقة المختلفة في تكوين الطعام على مستوى الهرمونات والتمثيل الغذائي واستيعاب بعض المنتجات أكثر كفاءة في حين أن البعض الآخر يستغرق المزيد من الوقت ويتطلب المزيد من الطاقة. إن زيت جوز الهند هو مادة حرارية والعناصر المكونة له على عكس الدهون من أصل آخر حيث تتطلب المزيد من الطاقة لتحطيمها وامتصاصها، ولقد حددت إحدى الدراسات أن 1-2 ملاعق كبيرة من زيت جوز الهند (15-30 جم) تتطلب طاقة أكثر بنسبة 5٪. أثناء الهضم حيث يتم حرق حوالي 120 سعرة حرارية يوميا.


وقد أكدت تجارب أخرى هذه النتائج فعند استبدال الدهون العادية بالدهون بسلسلة متوسطة الطول ينفق الجسم المزيد من السعرات الحرارية على انهيارها وامتصاصها فإذا تحدثنا عن السعرات الحرارية للزبدة أو الزيت النباتي تجدر الإشارة إلى أن فوائدها ليست موضع شك ولكنها تتطلب طاقة أقل. وتعزز دهون زيت جوز الهند آليات التمثيل الغذائي وتزيد من تكاليف الطاقة بمقدار 120 سعرة حرارية يوميا.


زيت جوز الهند لتقليل الشهية


يبدأ جسمك في استهلاك الدهون المترسبة عندما يتجاوز إنفاق السعرات الحرارية (الطاقة) استهلاكها وبعبارة أخرى فيجب أن يكون الجسم ناقصا في السعرات الحرارية والصعوبة الرئيسية هي الحفاظ على عدد تكاليف السعرات الحرارية الخاصة بك، بعد كل شيء من المستحيل إدراك القيمة الغذائية للمنتجات والتحكم فيها باستمرار. لقد فعلت الطبيعة كل شيء لضمان بقاء الشخص نحيفا وصحيا في الظروف الطبيعية فحتى قبل 30 عاما لم يكن لدى الكثيرين أي فكرة عن ماهية السعرات الحرارية ولم يفكر أحد في حساب المعدل اليومي للطاقة، فقد ظهر مفهوم "وباء السمنة" فقط في منتصف 80s من القرن الماضي وبدأ البحث عن طرق ومنتجات يمكن أن تخدع الجسم وتجبره على امتصاص عدد أقل من السعرات الحرارية وقد أدت الأبحاث إلى زيت جوز الهند.


أظهرت دراسة أن زيت جوز الهند كمصدر للأحماض الدهنية ذات السلسلة متوسطة الطول أنه قادر على إطالة الشعور بالشبع وعدم الشعور بالجوع لفترة طويلة يقلل تلقائيا من السعرات الحرارية فإن الدهون التي لها بنية مختلفة لا تعطي مثل هذا التأثير. وعند شرب زيت جوز الهند ينتج الكبد بشكل مكثف أجسام الكيتون وهم الذين يؤثرون على الشهية وقمعها، ويرجع ذلك إلى خصوصيات التمثيل الغذائي للدهون الثلاثية ففي دراسة شملت 6 رجال أصحاء تمت دراسة آلية امتصاص المركبات الدهنية فقد جعل استخدام الدهون متوسطة الطول من الممكن تناول 256 سعرة حرارية أقل يوميا دون تردد.


تناول 14 من الذكور الأطعمة الغنية بالدهون من هذا النوع على الإفطار وهذا أدى إلى حقيقة أنهم تناولوا سعرات حرارية أقل بكثير في الغداء. فإن زيت جوز الهند يحفز بشكل كبير حرق الدهون مما يزيد من عدد السعرات الحرارية وهذه الآلية تسبب انخفاضا في الشهية مما يؤدي إلى تناول سعرات حرارية أقل.


زيت جوز الهند يحارب الدهون الحشوية


تتيح لك قدرة زيت جوز الهند على تسريع عمليات التمثيل الغذائي وتقليل الشهية التخلص من رواسب الدهون بسرعة كبيرة، وسيستمر التأثير لفترة طويلة من الزمن وقد أثبتت النتائج الإيجابية من خلال أكثر من دراسة، وفي إحدى التجارب شاركت مجموعتان من النساء ولمدة 28 يوما تلقوا 30 جراما (2 ملعقة طعام) من جوز الهند أو زيت فول الصويا وقد طلب من جميع المشاركين تناول سعرات حرارية أقل والمشي أكثر (أداء التمارين الرياضية) وكانت النتائج ملفتة للنظر:


  • خسر المشاركون في كلتا المجموعتين ما معدله 2 كجم.

  • في المجموعة الأولى كان هناك انخفاض في مؤشرات الكوليسترول الجيد (HDL). 

  • لم يؤد زيت جوز الهند إلى فقدان كبير في الوزن الكلي مقارنة بفول الصويا ولكنه سمح بتقليل البطن.

  • تم إجراء ملاحظات أخرى على الرجال الذين تم تشخيصهم بالسمنة فقد تلقوا 30 غرام من زيت جوز الهند يوميا لمدة 4 أسابيع. بعد وقت معين وكان من الممكن ملاحظة انخفاض في محيط الخصر بمقدار 2.86 سم.


أكدت العديد من الدراسات التي أجريت على خبراء التغذية أن الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة يمكن أن تقلل من الوزن وتقلل من حجم الخصر وتحسن معدلات الأيض. إن زيت جوز الهند فعال جدا في الحد من الدهون الحشوية (الضارة) حيث يمكن أن تتشكل رواسب الدهون في تجويف البطن حول الأعضاء الداخلية مما يزيد من إثارة تطور الأمراض الالتهابية وداء السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، الحد من الدهون في البطن له دائما تأثير مفيد على التمثيل الغذائي ويمنع تطور العمليات المزمنة ويساعد على الحفاظ على الصحة لفترة طويلة.


زيت جوز الهند لتخسيس البطن

يتيح لك استخدام زيت جوز الهند إلى جانب تقليل الكربوهيدرات وزيادة منتجات البروتين وتحقيق نتائج عالية في تقليل الوزن وتقليل الدهون المودعة وفي حد ذاته لن يعطي زيت جوز الهند تأثيرا خارقا ولكن بالاقتران مع طرق أخرى سيساعد على الحفاظ على النتيجة المحققة لفترة طويلة.


محتوى السعرات الحرارية من زيت جوز الهند


جميع الدهون عالية في السعرات الحرارية وزيت جوز الهند ليس استثناء فهى مشبعة بالدهون الثلاثية وتحتوي على حوالي 9 سعرات حرارية لكل 1 جرام فعند تناول عدد محدد من السعرات الحرارية فإن إضافة زيت جوز الهند إلى النظام الغذائي بعد الوجبة يمكن أن يسبب زيادة في الوزن الزائد بدلا من انخفاضه.


إذا كنت لا تحسب السعرات الحرارية الخاصة بك فإن استخدام زيت جوز الهند سيقلل بشكل كبير من شهيتك وسيسمح لك ذلك بتناول كميات أقل من المنتجات فالهدف من إدخال زيت جوز الهند في النظام الغذائي ليس إضافة السعرات الحرارية الدهنية فهناك حاجة لاستبدال الدهون الطهي المعتادة.


الاهم! لتحقيق تأثير فقدان الوزن لا تحتاج إلى استهلاك كمية كبيرة من زيت جوز الهند فيكفي ادخال زيت جوز الهند في نظامك الغذائي المعتاد 30 جراما - 2 ملعقة طعام فإن الامتثال لنظام غذائي البروتين والأحمال المثلى في تركيبة مع زيت جوز الهند يسرع عملية التمثيل الغذائي ويقلل بشكل فعال من حجم الخصر.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -