تأثير الببتيدات على الجلد واستخدامها

تأثير الببتيدات على الجلد واستخدامها


تضاف الببتيدات إلى جميع المنتجات المضادة للشيخوخة تقريبا وذلك لأنها قادرة على الحفاظ على البشرة شابة، حيث أنها تحارب بنجاح التجاعيد الأولية وتؤثر بنجاح على التجاعيد القديمة، ولذلك فإن السؤال هنا هو كيف يتم استخدام هذه العناصر في مستحضرات التجميل؟


تأثير الببتيدات على الجلد واستخدامها

ما هي الببتيدات؟


تعرف الببتيدات بأنها أصغر جزيئات البروتين، فهى سلاسل الأحماض الأمينية القصيرة وهي من العناصر المهمة فى بناء خلايا الجلد والجسم والأعضاء الداخلية فهي جزء من بعض الهرمونات. وفي بعض الأحيان تسمى هذه التشكيلات الجسيمات الذكية أو القادة الصغار وذلك بسبب أنهم قادرون على إعطاء الأوامر والإشارات إلى الخلايا المجاورة الأخرى للتحكم في العمليات البيولوجية.


يمكن للبشرة توليف جزيئات البروتين من تلقاء نفسها ولكن مع تقدم العمر تتباطأ هذه العمليات، ومع ذلك فإنها وبمساعدة الجزيئات التي تحتوي على هذه المكونات فمن الممكن التحكم في عمليات الذبول وإبطائها بشكل كبير. مستحضرات التجميل مع الببتيدات ليس لها موانع كبيرة أو قيود كبيرة أثناء الإستخدام ولذلك ففي بعض الأحيان يوصف للاستخدام حتى للفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20 و 25 عاما. ولكن عادة ما يبدأ استخدامه بنشاط بعد 28-30 سنة.


وظائف مستحضرات التجميل مع الببتيدات


إن هذه الببتيدات وبالرغم من انها تعد أصغر جزيئات البروتينات فهى قادرة على حل المشكلات التالية:


  • إطلاق عمليات الانتعاش النشط وتجديد خلايا الجلد.

  • إنتاج معدل عال من انقسام الخلايا.

  • تحفيز تخليق حمض الهيالورونيك والكولاجين وألياف الإيلاستين.

  • استعادة المرونة للبشرة.

  • زيادة كثافة الأغطية.

  • استرخاء عضلات الوجه.

  • الوقاية من تطور عمليات الشيخوخة المبكرة.

  • زيادة الحماية المضادة للأكسدة.

  • الحد من خطر تطوير العمليات الالتهابية.

  • تفعيل عمليات الشفاء السريع.

  • زيادة عمليات التصريف اللمفاوي أو دوران الأوعية الدقيقة في الدم.

  • الحد من تشكيلات الكوبيروز.

  • تفتيح البقع الصبغية.

  • تبييض وتسوية البشرة.

تأثير الببتيدات على الجلد واستخدامها

ما هي فعالية استخدام مستحضرات التجميل مع الببتيدات؟


تلاحظ العديد من النساء اللواتي لديهن خبرة في استخدام مستحضرات التجميل التي تحتوي على مركبات الأحماض الأمينية التأثيرات الإيجابي التالي من استخدامه:


  • يبدو جلد الوجه أصغر سنا وأكثر انتعاشا وتختفى الخطوط ويظهر الوجه البيضاوي.

  • يتم تطبيع عمل الغدد الدهنية لذلك لا يتم إطلاق الدهون بشكل مكثف. 

  • يطيل من الشباب الخارجى والجمال بسبب تنشيط إنتاج الكولاجين وحمض الهيالورونيك.

  • إذا كانت المرأة تفضل استخدام البوتوكس أو الحقن الأخرى للجمال فيمكن استخدام الكريمات القائمة على البروتين خلال فترة إعادة التأهيل فإنها تعزز التأثير وتطيل أمدها.


اليوم حقن الببتيدات تحت الجلد تحظى بشعبية كبيرة، نظرا لأن المواد يتم حقنها فى الطبقات العميقة فإن التأثير يستمر لفترة أطول وأفضل ويساعد هذا الإجراء على التعامل مع مشاكل أكثر خطورة من استخدام وسائل الاستخدام الخارجي (الأقنعة والكريمات والأمصال). هناك مخاليط لأغراض مختلفة حتى لفروة الرأس. (كيفية العناية بفروة الرأس بشكل صحيح).


وبالتالي يتم استخدام البروتينات في مستحضرات التجميل بنشاط من قبل أولئك الذين يحلمون بالسيطرة على عمليات الشيخوخة الطبيعية ، والحفاظ على جمال ونضارة الوجه والجسم ويمكن استخدامها خارجيا أو حقنها تحت الجلد.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-